[ رفضت الأرض استقبال جثته ]


الخميس 27 / 07 / 2017 - 05:50 مساءً
القائمة الرئيسية
تسجيل الدخول
النشرة البريدية

إلغاء الاشتراك

إستفتاء
ما رأيك في برنامج الموقع المتعدد ؟
186    (41%)

131    (29%)

140    (31%)

احصائيات عامة
المقالات 1,716
الصور 417
الفنانين 40
الأغاني 356
المرئيات 725
البرامج 35
المواقع 38

المجموع 3,327

رفضت الأرض استقبال جثته
عن أنس بن مالك – رضي الله عنه أن رجلاً كان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم وقد كان قرأ البقرة وآل عمران، وكان الرجل إذا قرأ البقرة ، وآل عمران جد فينا ، فارتد عن الإسلام ولحق بالمشركين ، فمات . فقال النبي صلى الله عليه وسلم :



(( إن الأرض لا تقبله )) فحفروا له ، فواروه ، فأصبحت الأرض قد نبذته على وجهها ، ثم عادوا فحفروا له ، فواروه ، فأصبحت الأرض قد نبذته على وجهها ، ثم عادوا فحفروا له ، فواروه فأصبحت الأرض قد نبذته على وجهها ، فتركوه منبوذاً .



قال أنس : فأخبرني أبو طلحة أنه أتى الأرض التي مات فيها ، فوجدوه منبوذاً ، قال أبو طلحة : ما شأن هذا ؟ فقالوا : قد دفناه مراراً ، فلم تقبله الأرض .



وفي لفظ آخر قال أنس : (( كان رجلاً نصرانياً فأسلم ، وقرأ البقرة وآل عمران ، فكان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم فعاد نصرانياً ، فكان يقول : ما يدري محمد إلا ما كتبت له ، فأماته الله ، فدفنوه ، فأصبح وقد لفظته الأرض ، فقالوا : هذا فعل محمد وأصحابه ، نبشوا عن صاحبنا لما هرب منهم ، فألقوه خارج القبر ، فحفروا له وأعمقوا له في الأرض ما استطاعوا ، فأصبح قد لفظته الأرض ، فعلموا أنه ليس من الناس فألقوه .
الموقع المتعدد           زيارات : 1796      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
كافة الحقوق محفوظة
موقع لمحات