[ زيت‏ ‏حار مستخرج من بذرة الكتان.. طريقك نحو جسم مثالي! ]


الإثنين 25 / 09 / 2017 - 02:29 مساءً
القائمة الرئيسية
تسجيل الدخول
النشرة البريدية

إلغاء الاشتراك

إستفتاء
ما رأيك في برنامج الموقع المتعدد ؟
186    (41%)

131    (29%)

141    (31%)

احصائيات عامة
المقالات 1,716
الصور 417
الفنانين 40
الأغاني 356
المرئيات 725
البرامج 35
المواقع 37

المجموع 3,326

زيت‏ ‏حار مستخرج من بذرة الكتان.. طريقك نحو جسم مثالي!
عشرات‏ ‏الناس‏ ‏الذين‏ ‏يصرون‏ ‏على‏ ‏تناول‏ ‏الفول‏ ‏بالزيت‏ ‏الحار‏ ‏لا‏ ‏يعرفون‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏الزيت‏ ‏المستخلص‏ ‏من‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏له‏ ‏فوائد‏ ‏وفوائد‏ ‏صحية‏ ‏متعددة‏، ‏إضافة‏ ‏إلى‏ ‏طعمه‏ ‏المميز‏. ولو‏ ‏عرفت‏ ‏البدينات‏ ‏من‏ ‏بنات‏ ‏جنسنا‏ ‏اللطيف‏ ‏ميزة‏ ‏واحدة‏ ‏لهذا‏ ‏الزيت‏ ‏وهي‏ ‏أنه‏ ‏ريجيم‏ 100% ‏بشهادة‏ ‏علماء‏ ‏وخبراء‏ ‏ودراسات‏ ‏للدكتوراه‏ ‏لجعلنه‏ ‏سيد‏ ‏موائدهن، ‏فهو‏ ‏يقلل‏ ‏الوزن‏ ‏إضافة‏ ‏لامتصاص‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏للمياه‏ ‏بسرعة‏ ‏كالإسفنجة‏ ‏فتمتلئ‏ ‏المعدة‏ ‏وتساعد‏ ‏على ‏الشعور‏ ‏بالشبع‏..‏ولنذهب‏ ‏لنحلل‏ ‏علميا‏ ‏أهم‏ ‏فوائد‏ ‏هذه‏ ‏البذرة‏ ‏والزيت‏ ‏المستخلص‏ ‏منها‏ ‏الذي‏ ‏يقبل‏ ‏عليه‏ ‏ملايين‏ ‏العمال‏.‏

في‏ ‏البداية‏ ‏يقول‏ ‏الدكتور‏ ‏محمد‏ ‏فتحي‏ ‏العزازي‏ ‏أستاذ‏ ‏النباتات‏ ‏الطبية‏ ‏والعطرية‏ ‏بقسم‏ ‏الموارد‏ ‏الطبيعية‏ ‏بجامعة‏ ‏المنوفية‏: "‏تناول‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏لا‏ ‏يخفض‏ ‏الوزن‏ ‏لأكثر‏ ‏من‏ ‏عشرين‏ ‏كيلو‏ ‏جراما‏ ‏في‏ ‏الشهر‏ ‏فالأمر‏ ‏مبالغ‏ ‏فيه‏، ‏لكنه‏ ‏يخفضه‏ 2 ‏أو‏ 3 ‏كيلوجرامات‏ ‏على‏ ‏الأكثر، ‏ولقد‏ ‏بحثت‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏النوع‏ ‏من‏ ‏النباتات‏ ‏وقمت‏ ‏بعمل‏ ‏دراسات‏ ‏كثيرة‏ ‏عليه‏ ‏حيث‏ ‏كانت‏ ‏رسالتي‏ ‏لنيل‏ ‏درجة‏ ‏الدكتوراه‏ ‏عن‏ ‏النباتات‏ ‏الطبية‏ ‏والبذور‏ ‏في‏ ‏المقابر‏ ‏الفرعونية‏. ‏

وقمت‏ ‏بتسجيل‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏في‏ ‏الرسالة‏ ‏عام‏ 2000، ‏وهذا‏ ‏النبات‏ ‏عمره‏ 10 ‏آلاف‏ ‏سنة‏ ‏حيث‏ ‏وجد‏ ‏في‏ ‏المقابر‏ ‏وكان‏ ‏المصريون‏  ‏القدماء‏ ‏يقدمونه‏ ‏للموتى ‏لاعتقادهم‏ ‏في‏ ‏إعادة‏ ‏البعث‏، ‏وبذور‏ ‏الكتان‏ ‏لها‏ ‏فوائد‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏ ‏واستخدمها‏ ‏الفراعنة‏ ‏في‏ ‏عمل‏ ‏اللبخات‏ ‏لعلاج‏ ‏الدمامل‏ ‏والخراريج‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏هرس‏ ‏البذور‏ ‏وتدفئتها‏ ‏ثم‏ ‏وضعها‏ ‏في‏ ‏لفافة‏ ‏من‏ ‏الكتان‏ ‏وبعدها‏ ‏توضع‏ ‏علي‏ ‏مكان‏ ‏الدمل‏ ‏أو‏ ‏الالتهاب‏.

‏أما‏ ‏بالنسبة‏ ‏لاستخدام‏ ‏بذور‏ ‏الكتان‏ ‏في‏ ‏إنقاص‏ ‏الوزن‏ ‏فالطريقة‏ ‏المثلى‏ ‏لذلك‏ ‏هي‏ ‏تناول‏ ‏ملعقتين‏ ‏من‏ ‏الزيت‏ ‏الحار‏ ‏على‏ ‏الريق‏ ‏فتصبح‏ ‏بمثابة‏ ‏الملين‏ ‏الطبيعي‏، ‏فمن‏ ‏المعروف‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏يعاني‏ ‏من‏ ‏الإمساك‏ ‏بصورة‏ ‏مستمرة‏ ‏يزداد‏ ‏وزنه‏ ‏وبذلك‏ ‏يساعد‏ ‏تناول‏ ‏الزيت‏ ‏على ‏خفض‏ ‏الوزن‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الناحية‏، ‏فلن‏ ‏يتم‏ ‏هضم‏ ‏الطعام‏ ‏بشكل‏ ‏كامل‏ ‏وعليه‏ ‏فلن‏ ‏يتم‏ ‏تخزين‏ ‏الدهون‏ ‏في‏ ‏الجسم‏، ‏وعند‏ ‏بذل‏ ‏أي‏ ‏مجهود‏ ‏سيقوم‏ ‏الجسم‏ ‏بحرق‏ ‏الطاقة‏ ‏من‏ ‏مخزون‏ ‏الجسم‏ ‏من‏ ‏الدهون‏ ‏القديمة:‏. ‏



ويشير‏ ‏الدكتور‏ ‏محمد‏ ‏عزازي‏ ‏إلى‏ ‏أن‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏من‏ ‏أفضل‏ ‏مضادات‏ ‏الأكسدة‏ ‏وعلاج‏ ‏لالتهابات‏ ‏البروستاتا‏ ‏وفوائد‏ ‏أخرى‏ ‏كثيرة‏، ‏ويقول‏: ‏"استخدام‏ ‏ملعقتين‏ ‏من‏ ‏بذور‏ ‏الكتان‏ ‏مع‏ ‏الماء‏ ‏يوميا‏ ‏يعدل‏ ‏نسبة‏ ‏الكوليسترول‏ ‏في‏ ‏الدم، ‏وملين‏ ‏في‏ ‏حالات‏ ‏الإمساك، ‏وإذا‏ ‏تم‏ ‏غلي‏ ‏البذور‏ ‏فلن‏ ‏نحصل‏ ‏سوى ‏على‏ ‏جزء‏ ‏بسيط‏ ‏من‏ ‏المادة‏ ‏الهلامية‏ ‏الموجودة‏ ‏بداخلها‏ ‏لذا‏ ‏من‏ ‏الأفضل‏ ‏نقعها‏ ‏في‏ ‏الماء‏ ‏لثلاث‏ ‏أو‏ ‏أربع‏ ‏ساعات‏ ‏فتتشرب‏ ‏البذور‏ ‏الماء‏ ‏وتخرج‏ ‏المكونات‏ ‏التي‏ ‏بداخلها‏ ‏والمادة‏ ‏الهلامية‏ ‏بشكل‏ ‏أفضل‏، ‏واستخدام‏ ‏الزيت‏ ‏الحار‏ ‏له‏ ‏الأثر‏ ‏الصحي‏ ‏نفسه‏.‏

أما‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏كغذاء‏ ‏فهي‏ ‏من‏ ‏أفضل‏ ‏مضادات‏ ‏الأكسدة‏، ‏وتلوث‏ ‏الجو‏ ‏الحالي‏ ‏الذي‏ ‏يؤدي‏ ‏إلى‏ ‏ظهور‏ ‏الشيب‏ ‏في‏ ‏الشعر‏ ‏مبكرا‏، ‏وكذلك‏ ‏من‏ ‏يعاني‏ ‏من‏ ‏ضعف‏ ‏المناعة‏ ‏فيلتقط‏ ‏العدوى‏ ‏بسهولة‏، ‏وغيرها‏ ‏من‏ ‏الحالات‏ ‏يفيد‏ ‏فيها‏ ‏زيت‏ ‏الكتان‏ ‏باعتباره‏ ‏من‏ ‏مضادات‏ ‏الأكسدة‏ ‏التي‏ ‏تدخل‏ ‏الجسم‏ ‏وتسحب‏ ‏الشوارد‏ ‏الحرة‏ ‏مثل‏ ‏المغناطيس‏ ‏وتخلص‏ ‏الجسم‏ ‏منها. كما‏ ‏أنه‏ ‏يزود‏ ‏الجسم‏ ‏بالحيوية‏ ‏والنشاط‏ ‏ويؤخر‏ ‏الشيخوخة‏ ‏ويقلل‏ ‏نسبة‏ ‏تجلط‏ ‏الشرايين‏ ‏والإصابة‏ ‏بالأزمات‏ ‏القلبية‏، ‏كما‏ ‏أن‏ ‏المادة‏ ‏الهلامية‏ ‏الموجودة‏ ‏في‏ ‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏تقوم‏ ‏بتلطيف‏ ‏جدار‏ ‏الأمعاء‏ ‏فتفيد‏ ‏في‏ ‏حالات‏ ‏التهابات‏ ‏المعدة‏ ‏والأمعاء‏,

‏ويمكن‏ ‏طحن‏ ‏البذور‏ ‏في‏ ‏الكبة‏ ‏وتناول‏ ‏ملعقتين‏ ‏منها‏ ‏مع‏ ‏الماء‏ ‏وهو‏ ‏رائع‏ ‏جدا‏ ‏لقرحة‏ ‏المعدة، ‏لكن‏ ‏هذه‏ ‏البذور‏ ‏تفيد‏ ‏الرجال‏ ‏بشكل‏ ‏أكبر‏، ‏فبعد‏ ‏سن‏ ‏الخمسين‏ ‏هناك‏ ‏مرض‏ ‏شائع‏ ‏يصيب‏ ‏الرجال‏ ‏وهو‏ ‏التهاب‏ ‏البروستاتا‏، ‏لكن‏ ‏إذا‏ ‏اعتاد‏ ‏الرجل‏ ‏على ‏تناول‏ ‏ملعقتين‏ ‏من‏ ‏مطحون‏ ‏بذور‏ ‏الكتان‏ ‏أو‏ ‏غليها‏ ‏فإنه‏ ‏يقي‏ ‏نفسه‏ ‏من‏ ‏الإصابة‏ ‏به‏ ‏وإذا‏ ‏كان‏ ‏مصابا‏ ‏به‏ ‏بالفعل‏ ‏فهي‏ ‏تؤدي‏ ‏إلى‏ ‏زوال‏ ‏هذا‏ ‏الالتهاب‏".‏




ويعلق‏ ‏الدكتور‏ ‏سيد‏ ‏أبو‏ ‏الفتوح‏ ‏أستاذ‏ ‏النباتات‏ ‏الطبية‏ ‏والعطرية‏ ‏بالمركز‏ ‏القومي‏ ‏للبحوث‏، ‏ويقول‏: "‏بذرة‏ ‏الكتان‏ ‏قد‏ ‏تستخدم‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏الأغراض‏، ‏لكن‏ ‏الزيت‏ ‏الحار‏ ‏من‏ ‏الثابت‏ ‏أن‏ ‏له‏ ‏بعض‏ ‏الخواص‏ ‏فهو‏ ‏مفيد‏ ‏في‏ ‏خفض‏ ‏نسبة‏ ‏الكوليسترول‏ ‏ولمرضى ‏القلب‏ ‏وانسداد‏ ‏الشرايين‏، ‏كما‏ ‏له‏ ‏تأثير‏ ‏في‏ ‏حالات‏ ‏الإمساك‏ ‏حيث‏ ‏يعمل‏ ‏كملين‏.

‏وبذرة‏ ‏الكتان‏ ‏نفسها‏ ‏تحوي‏ ‏مواد‏ ‏لها‏ ‏القدرة‏ ‏على‏ ‏امتصاص‏ ‏الماء‏ ‏وهذه‏ ‏المواد‏ ‏المخاطية‏ ‏تغلف‏ ‏جدار‏ ‏الأمعاء‏ ‏وتعمل‏ ‏على‏ ‏تسيير‏ ‏وتسهيل‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الفضلات، ‏حيث‏ ‏تقوم‏ ‏بامتصاص‏ ‏الماء‏ ‏بشكل‏ ‏كبير‏ ‏فتكون‏ ‏كتلة‏ ‏هلامية‏ ‏تعمل‏ ‏على‏ ‏تنظيم‏ ‏عملية‏ ‏الإخراج‏ ‏وتعطي‏ ‏الشعور‏ ‏بالشبع، ‏وربما‏ ‏يتم‏ ‏اعتماده‏ ‏في‏ ‏التخسيس‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الفكرة‏ ‏مثله‏ ‏مثل‏ ‏بعض‏ ‏أدوية‏ ‏الريجيم‏ ‏التي‏ ‏تعتمد‏ ‏على‏ ‏الفكرة‏ ‏نفسها‏.‏ ومن‏ ‏الممكن‏ ‏استخدام‏ ‏بذور‏ ‏الكتان‏ ‏كمضاد‏ ‏للالتهابات‏ ‏في‏ ‏عمل‏ ‏بعض‏ ‏اللبخات‏ ‏لوجود‏ ‏مواد‏ ‏مرطبة‏ ‏داخل‏ ‏النبات‏ ‏نفسه‏ ‏كما‏ ‏هو‏ ‏الحال‏ ‏في‏ ‏ورق‏ ‏الخروع‏، ‏ومن‏ ‏ناحية‏ ‏أخرى‏ ‏لم‏ ‏يثبت‏ ‏أن‏ ‏لبذرة‏ ‏الكتان‏ ‏أو‏ ‏الزيت‏ ‏المستخرج‏ ‏منها‏ ‏أي‏ ‏أضرار‏، ‏وطالما‏ ‏يتم‏ ‏استخدامه‏ ‏في‏ ‏الحدود‏ ‏الطبيعية‏ ‏المتعارف‏ ‏عليها‏ ‏فلا‏ ‏ضرر‏ ‏منه‏".‏
الموقع المتعدد           زيارات : 3205      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
كافة الحقوق محفوظة
موقع لمحات