جديد الموقع
بوابة التدوين :         حساب ضريبة القيمة المضافة         كتابة الارقام بالحروف         الخبز المثوم بالجبن و الميونيز         إرتفاع طفيف في نسبة الويندوزفون في أمريكا         #سامسونج ترسل تحديث للنوت 4 يحسن من عمر البطارية         أجهزة سامسونج القابلة للإرتداء ستحصل على بطاريات مرنة قابلة للإنحناء     بوابة الصور :         صورة شلال         صورة غيوم         قطرة مياه         مياه متراشقة         قوارب بالقرب من الشاطئ         سلحفاة تحت الماء     بوابة الصوتيات :         اغاني راب فلسطينة - ليه         اغاني راب فلسطينة - Whats up MSN         اغاني راب فلسطينة - اغنية عكا         اغاني راب فلسطينة - ولاد حارتنا         اغاني راب فلسطينة - أرضي         اغاني راب فلسطينة - اذا الصبح ما اجا     بوابة الفيديو :         علاج الكسل والخمول اقوى دروس النابلسي المؤثره لابد تسمعها         كيف بدأت قضية فلسطين | Palestine Story         سحر الطبيعه الفلسطيني من اعلى قمة جبل قرب صانور و ميثلون         طريقة عمل مكياج ناعم للجامعه | مع داني         محمد عساف يتحدث لـ 24 عن ألبومه الأول وقصته مع نتانياهو         ماهر زين - رمضان | النسخة العربية     بوابة البرامج :         الأخبار والرياضة في مصر         مسموع - من جواهر الأدب         Amthal         الآلة الحاسبة العلمية فيستا         أول كلماتي         salamaty سلامتي    

للعيون قصة أخرى - د. جمال المرسي


ما زلتُ أذكرُ ذاكَ اليوم .

ذكراهُ تَمُر أمامَ عينيَّ كأنها سحابةٌ مُثقلةٌ بالمطر،

و قلبي مُثقلٌ بالهُموم .

إنه يومٌ ليس ككلِّ الأيام .

و كأنَّ الأرضَ فيه قد توقفت عن الدورانِ ..

و الشمسُ قد حجبها الحزنُ ،

فَتَوَارَت خلفَ الغيومِ تبكي،

ليحجبَ عينيها الضياءُ من شِدة الدموع.

لم تَعُد قادرةً على أن تَمُدَّ أشرعةَ الدفءِ إلى شواطئ قلبي.

يا الله ..................!!

كم أشعرُ بالبردِ .

فرائصي ترتعدُ رغم أننا ما زلنا في أولِّ شهرِ أيلولْ .

كُلُّ شيءٍ أصبح كئيباً ؟ ،

حتى الأشجار بَدَت جامدةً و كأنَّ الهواءَ قد توقف..

عن مداعبتها .

فلم تعد تتراقص ،

و لا أفنانُها تتمايلُ طَرَباً مع شقشقات الطيور.

الطيور ؟

و أين الطيور ؟

أَهَجَرَت أَوكارَها هي الأخرى ؟

هل رَفَضَت أن ترى معيَ المشهدَ الأخيرَ ،

فَآَثَرَت الرحيلَ مثلك ؟

لم تقولي شيئاً يومها

و ما زلتِ مُصرةً على ألا تقولي شيئاً

فلقد أَنَبْتِ عيناكِ عنكِ،

و كأنهما راويةٌ يقصُّ عليَّ قصة الرحيل .

نعم الرحيل الطويل .

عيناكِ قالتا كل شيء ،

حتى و إن لم تنبس شفتاك بكلمة .

كانتا شاخصتين ،

تتطلعان إلى الأفق البعيدِ

تقرآن في صمتٍ كتاباً مفتوحاً ،

و تنظران إلى مقعدٍ عند مليكٍ مقتدر،

هناك حيث الحور العين .

يا الله ، كم كانت لحظات قاسية .

و هل أقسى من أن تقول العين كلمة واحدة :

" إني راحلة "

..

..

..

..

سقطت من عيني دمعةً على جبينك الوضاء

و كأنها هي الأخرى تقول لك كلمة واحدة :

سامحيني يا أمي

سامحيني

رحمك الله .
الموقع المتعدد - السبت 4 / 06 / 2011 - 12:25 مساءً     زيارات 925     تعليقات 1
عرض الردود
أضف تعليقك




أذكار

دخول الخلاء
اللهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ والخبائِثِ

استعراض كافة الأذكار

معاني الأسماء



استعراض كل الأسماء

هل تعلم

طول الأمعاء الدقيقة 6 أمتار أما طول الأمعاء الغليظة 5 ، 1 متر

إستفتاء

ما رأيك في برنامج الموقع المتعدد ؟

41%

29%

31%
إجمالي الأصوت: 952

تسجيل الدخول


احصائيات عامة

المقالات 1,715
الصور 406
الفنانين 11
الأغاني 136
المرئيات 501
البرامج 35
المواقع 26
المجموع 2,830