جديد الموقع
بوابة التدوين :         حساب ضريبة القيمة المضافة         كتابة الارقام بالحروف         الخبز المثوم بالجبن و الميونيز         إرتفاع طفيف في نسبة الويندوزفون في أمريكا         #سامسونج ترسل تحديث للنوت 4 يحسن من عمر البطارية         أجهزة سامسونج القابلة للإرتداء ستحصل على بطاريات مرنة قابلة للإنحناء     بوابة الصور :         صورة شلال         صورة غيوم         قطرة مياه         مياه متراشقة         قوارب بالقرب من الشاطئ         سلحفاة تحت الماء     بوابة الصوتيات :         اغاني راب فلسطينة - ليه         اغاني راب فلسطينة - Whats up MSN         اغاني راب فلسطينة - اغنية عكا         اغاني راب فلسطينة - ولاد حارتنا         اغاني راب فلسطينة - أرضي         اغاني راب فلسطينة - اذا الصبح ما اجا     بوابة الفيديو :         علاج الكسل والخمول اقوى دروس النابلسي المؤثره لابد تسمعها         كيف بدأت قضية فلسطين | Palestine Story         سحر الطبيعه الفلسطيني من اعلى قمة جبل قرب صانور و ميثلون         طريقة عمل مكياج ناعم للجامعه | مع داني         محمد عساف يتحدث لـ 24 عن ألبومه الأول وقصته مع نتانياهو         ماهر زين - رمضان | النسخة العربية     بوابة البرامج :         الأخبار والرياضة في مصر         مسموع - من جواهر الأدب         Amthal         الآلة الحاسبة العلمية فيستا         أول كلماتي         salamaty سلامتي    

اضطرابات النوم.. أثناء الإجازة الصيفية





يستقبل الناس موسم الصيف بعد عام حافل بالعمل والدراسة، ويتطلع أكثرهم إلى استغلال أوقاتهم في التمتع والاستجمام، إلا أن البعض يظل معتقدا أنه ليس إلا وقت فراغ فحسب، ويغفل أن الإجازة تجديد للنشاط، وكسر للروتين، يعود بعدها إلى عمله أو دراسته وهو أكثر حيوية وإنتاجا. وفي خضم التجهيزات لارتباطات اجتماعية وترفيهية، يقع كثير من الناس في فخ السهر المفرط، واختلال مواعيد النوم والاستيقاظ بشكل مبالغ فيه، يمكن أن يؤدي إلى عدد من اضطرابات النوم والساعة الحيوية، وينعكس سلبا على متعة الإجازة الصيفية. حول هذا السلوك الخاطئ الذي يقع فيه الكثيرون، من الجنسين، وأيضا من كافة الفئات العمرية، تحدَّث إلى «صحتك» الدكتور أيمن بدر كريّم استشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النّوم رئيس قسم الأمراض الصدرية مدير مركز اضطرابات النّوم بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بجدة ـ الشؤون الصحية بالحرس الوطني، فأكد على أن معاندة الفطرة السليمة، والتحرر من النوم خلال الليل، والسهر حتى ساعات الصباح، ومن ثَمّ الخلود للنوم أثناء النهار، سلوك يحرم البدن والعقل من التمتع بالنوم الهادئ بصفته أساس الصحة السليمة، كما دلت كثير من الدراسات. وأضاف أن الأمر لا يقف عند هذا الحد في معظم الأحيان، بل يتعداه إلى حرمان أحدهم نفسه من النوم لعدة أيام، حتى أثناء النهار، حرصا منه على عدم تفويت متعة التسلية أثناء الإجازة. ولا شك علميا أن ذلك يضع أعضاء الجسم المختلفة تحت ضغط هرموني كبير، نظرا لاختزال ساعات النوم العميق أثناء الليل، ونقص التعرض لهرمون النمو الذي يصون وظائفها ويجدد أنسجتها وخلاياها المستهلكة.. فعلى سبيل المثال، يمكن للحرمان من النوم أثناء الليل أن يُظهر البشرة بشكل جاف ومتشقق، ويؤثر سلبا على نضارة العينين، ويجعل من الصعب التخلص من الهالات السوداء المحيطة بهما.

* نتائج سلبية

* أشار الدكتور كريّم إلى أنه ينتج عن تلك السلوكيات، عدد من اضطرابات النوم والاستيقاظ، مما يعرف طبيا بالحرمان الحاد والمزمن من النوم، وهو أخطرها وأكثرها انتشارا، واضطرابات الساعة الحيوية كمتلازمة تأخر مرحلة النوم، واختلال أوقات النوم والاستيقاظ بشكل معاكس. وقد تحدّ هذه الاضطرابات من التمتع الكامل بنشاطات الإجازة الصيفية، بسبب فرط النعاس والخمول والصداع، وتعكر المزاج، وكثرة التململ أثناء النوم خلال النهار، وارتفاع خطر الإصابة بالزكام والإنفلونزا، إضافة إلى أعراض ارتجاع أحماض المعدة، واضطرابات القولون، بسبب الأكل والشرب بشكل مفرط في أوقات غير منتظمة. ولعل شدة حرارة الطقس من أهم العوامل التي تلعب دورا مهما في تفضيل كثير من الناس النوم خلال النهار، تجنبا للهيب الشمس، وتأجيل نشاطاتهم الترفيهية واجتماعاتهم إلى ما بعد المغيب. ويقاوم صغار السن الأثر السلبي لاختلال ساعات النوم وتغيير نمطه بصورة أفضل من المتقدمين في العمر والمصابين بأمراض مزمنة، لكنهم في نفس الوقت أكثر عرضة لمشاكل النوم من غيرهم، حيث إن معظم حالات الأرق السلوكي المزمن وانعكاس نمط النوم ومتلازمة تأخير مرحلة النوم، تبدأ في سن مبكرة، نتيجة لغياب ثقافة النوم الصحي لدى المراهقين والأهل على حد سواء.

* الوقاية

* للوقاية من اضطرابات النوم واضطرابات الساعة الحيوية أثناء فترة الإجازة، ينصح الدكتور أيمن كريّم بنشر ثقافة النوم الصحي، ويعتبرها أولى المهام، ثم ضرورة مقاومة إغراءات الأنشطة الاجتماعية بعد منتصف الليل، وتغيير ثقافة ارتباط الترفيه الاجتماعي بالتدخين والإفراط في السهر وتناول المنبهات، إضافة إلى الحرص على انتظام ساعات النوم والاستيقاظ، وأخذ القسط الكافي من عدد ساعات النوم أثناء الليل. أما مَنْ أصيب باختلال مواعيد النوم والاستيقاظ خلال فترة الإجازة فيجب ألا يترك العنان لهذه المشكلة، حتى لا يصعب حلها، بل يُنصح بمحاولة ضبط مواعيد نومه بالتدريج، كتقديم موعد نومه بمقدار نصف ساعة يوميا، والتعرض لضوء الشمس أثناء ساعات الصباح، لحث الجسم على التنبه والشعور بالنشاط، ومحاولة تجنب القيلولة وتناول المنبهات، كما يمكنه زيارة طبيب اضطرابات النوم، لعرض المشكلة وعلاجها عند معاناته من عدم استطاعته العودة إلى النسق السليم للنوم الصحي.
الموقع المتعدد - الإثنين 14 / 12 / 2009 - 05:12 مساءً     زيارات 1883     تعليقات 1
عرض الردود
أضف تعليقك




أذكار

عند الخروج من المسجد
بسم الله [ والصلاة ] والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي

استعراض كافة الأذكار

معاني الأسماء



استعراض كل الأسماء

هل تعلم

أضخم كلب في العالم < الكلب زوربا > من سلالة سان برنار يملكه < موزويل ايراكاليد > البريطاني . وزنه 160 كيلوجراماً ويلتهم خمسة كيلوجرامات من اللحم كل يوم . وقد رشح لتمثيل فيلم سينمائي في هوليود .

إستفتاء

ما رأيك في برنامج الموقع المتعدد ؟

43%

27%

30%
إجمالي الأصوت: 1067

تسجيل الدخول


احصائيات عامة

المقالات 1,715
الصور 406
الفنانين 11
الأغاني 136
المرئيات 501
البرامج 35
المواقع 26
المجموع 2,830